14

ربيع الثاني 1441

21 حدث
  • منتزه الملك عبدالله البيئي

    هب البراد

    “هب البراد” فعالية ترفيهية عائلية والتي تضم معرض كلنا منتجون للأسر المنتجة، وخيمة فعاليات ضخمة متجددة بشكل يومي وعروض تفاعلية مثيرة، وعرض لفريق خواطر الظلام، وأمسية إنشادية للمنشد عبدالعزيز العليوي، وفلكلور شعبي نسائي للنساء، وكاريوكي للفتيات، وعروض بهلوا

  • شهر التوعية بسرطان القولون

    ​ نبذة عن الشهر العالمي: شهر مارس هو شهر التوعية بسرطان القولون، وهو تجمع والتقاء لمجتمع سرطان القولون من مرضى وناجين ومقدمي الرعاية الصحية لعقد الفعاليات ونشر التوعية بسرطان القولون وطرق الفحص.

  • بابيل ليزر شو

    بابيل ليزر شو

  • ماراثون "الحسا تركض"

    ​تطلق الهيئة العامة للرياضة في السابعة صباح يوم السبت 3 مارس 2018، ماراثون "الحسا تركض" بمدينة جواثا السياحية، وبمشاركة أكثر من 6 آلاف متسابق ، مصنفين حسب الفئات ( محترفين، شباب، أطفال، كبار السن )، ويأتي هذا المراثون تعزيزا لرياضة الجري، ونشر مفهوم الريا

  • اليوم العالمي للكلى

    نبذة عن اليوم العالمي: اليوم العالمي للكلى هو حملة توعوية عالمية تهدف إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الكلى، ويحدث في كل عام في الثامن من مارس إقامة العديد من الفعاليات والحملات في جميع أنحاء العالم من قِبَل المجتمع والجهات المختصة؛ بهدف خلق الوعي لدى الجميع،

تواصل معنا

نوع الخدمة
الإسم  
رقم الجوال  
البريد الإلكتروني    
الرسالة  

للتواصل مع الأمانة

  • الهاتف : 0135825000
  • الرقم الموحد : 920011050
  • البريد الإليكتروني : info@alhasa.gov.sa
  • الطوارئ : 940
  • الواتساب : 0548368888

قنوات التواصل

حجم الخط

فوائد التسجيل

  • الإستفادة من خدمات الموقع

  • الوصول السريع للخدمات

  • امكانية طلب الخدمات

  • الإستعلام و التقديم على المناقصات

  • الحصول على الإشعارات

المشاركات الدولية

​​​​​​
 ​​
  • شاركت الاحساء كممثلة للمملكة في ورشة العمل الدولية للحرف اليدوية للمدن الأعضاء في شبكة المدن المبدعة التابعة لمنظمة اليونسكو العالمية والمقامة بجمهورية كوريا الجنوبية ، حيث نالت الاحساء عضوية الانضمام للشبكة العالمية في المجال الإبداعي الخاص بالحرف اليدوية والفنون الشعبية بمبادرة من أمانة الاحساء ، ومثّل وفد الامانة  في الورشة مستشار الأمين مسؤول فريق العمل الخاص بعضوية الاحساء في الشبكة المهندس احمد المطر ومسؤول الاتصال الدولي في الفريق الدكتور إبراهيم الشبيث .

    وأكد المهندس المطر في الورشة على ضرورة الاهتمام بثقافة المدن ونبضها الإبداعي وتطوير الحرف اليدوية والفنون الفلكلورية ، موضحاً أن الأحساء تمتلك من المقومات الإبداعية ما يجعلها في مصاف نظيراتها من دول العالم, ‏جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها في حفل الافتتاح بحضور عمدة مدينة إتشيون الكورية وعمدة مدينة فبريانو الإيطالية وعمدة مدينة ساساياما اليابانية ورؤساء وفود المدن المشاركة , كماقدم المطر خلال فعاليات الورشة عرضاً مرئياً عن الاحساء شمل التعريف بالواحة ومدى أهميتها بالنسبة للمنطقة وأنها بوابة دول الخليج العربي واستعرض ما تزخر به من الحرف اليدوية والدقة المتناهية في صناعتها وكذلك الفلكلور الشعبي ، بالإضافة الى استعراض برنامج الحرف اليدوية في المملكة العربية السعودية "بارع" والذي أعدته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ، متطرقاً الى اهتمام الهيئة بهذه الحرف من خلال التدريب والتطوير والتوجيه ، مبيناً  دور أمانة الأحساء المجتمعي في تقديم الخدمات للحرفيين وإشراكهم في معظم المناسبات والمهرجانات والفعاليات ، وجهودها الحالية في إنشاء سوق للحرف الشعبية ، وأشاد المطر بدعم ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف امير المنطقة الشرقية وسمو محافظ الاحساء صاحب السمو الأمير بدر بن جلوي ودعمهم المستمر لعضوية الأحساء في شبكة المدن المبدعة ، في ظل الاهتمام اللامحدود من لدن قيادتنا الرشيدة – يحفظها الله - .

    من جانبهم ابدى الحضور اعجابهم بماتزخر به واحة الاحساء عبر ماشاهدوه من عرض مرئي ومعلومات زاخرة ، مُعربين عن امنايتهم في زيارة المملكة بصفة عامة والاحساء خاصة .

    الدكتور الشبيث من ناحيته قدم شرحاً وافياً عن عدد من الحرف اليدوية ( صناعة وحياكة البشت الأحسائي ، صناعة دلة " القهوة " الرسلان وسفرة الخوص ) ، وذلك من خلال المعرض المصاحب للورشة  ، واعرب الزائرين عن اعجابهم بجناح الأحساء خاصة حرفة حياكة البشت وطريقة صُنعه  وما به من إبداع في التصميم وإتقان في العمل ومدى اهتمام المملكة به.

  • تصدرت الأحساء كتاب»المدن المبدعة العالمية» الصادر عن شبكة المدن المبدعة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «يونسكو»، وذلك بعد انضمامها إلى الشبكة في مجال الحرف اليدوية والفنون الشعبية، (الأولى خليجيا والثانية عربيا).

    وجاء في الكتاب الذي وزع بمناسبة مؤتمر «شبكة المدن المبدعة»، الذي أقيم أمس الأول في مدينة أوسترلاند السويدية، بمشاركة أمين الأحساء المهندس عادل الملحم، ومنسق الأحساء في الـ»يونسكو» المهندس أحمد المطر.

    وأقيم على هامش المؤتمر اجتماع لأمناء المدن الأعضاء، واجتماعات ثانوية للمدن المشتركة في كل مجال إبداعي من المجالات السبعة التي حددتها الشبكة، كما تقام إلى جانب اللقاء معارض لأفضل التجارب والممارسات التي تقدمها المدن المشاركة، ومهرجانات محلية للمدينة المضيفة.

    وقال المهندس الملحم في كلمته التي ألقاها في المؤتمر: «الأحساء تمتلك من المقومات الإبداعية، ما يجعلها في مصاف نظيراتها من دول العالم، مما يدعونا إلى ضرورة الاهتمام بثقافة التراث، ونبضها الإبداعي وتطوير الحرف اليدوية والفنون الفلكلورية الشعبية». ولفت إلى أن الأحساء ستقيم احتفالا واسعا وكرنفالا سياحيا كبيرا للحرف اليدوية والفنون الشعبية.

    وأهدى وفد الأحساء عمد المدن المبدعة والمشاركة دروعا تذكارية عبارة عن مجسمات مصنوعة يدوية مستوحاة من التراث الشعبي، من أهمها «البشت الحساوي» ، إضافة إلى هدايا من التمور الأحسائية الفاخرة، وذلك تأصيلا لموروث الأحساء وتعميق الهوية التراثية التي يحملها تاريخ الأحساء لدى الشعوب العالمية.

    كما التقى الوفد عددا من عمد المدن من بينهم عمد أوسترلاند السويدية اننسوفيا أندرسون، وساساياما اليابانية تكاكايساكاي، وبوكوفا الأمريكية ماري هاموند، وإتيشون الكورية سوبيونج دوت، وفبريانو الإيطالية كارلو ماريا، حيث تبادلوا معهم مواضيع نقل الخبرات والأفكار، والتعاون في رسم خطوط دولية في تعزيز الجوانب الإبداعية.

  • شاركت أمانة الأحساء في الاجتماع السنوي الحادي عشر للمدن الأعضاء في شبكة المدن المبدعة التابعة لمنظمة اليونسكو العالمية، المقام خلال الفترة 30/6/2017 وحتى 2/7/2017 في مدينة إنين-ليه-بان بجمهورية فرنسا، وحيث تحدث أمين الأحساء خلال الاجتماع عن تاريخ الأحساء الذي يمتد من قلب الشرق ‏الأوسط وعبر 7000 سنة من الزمن حيث استوطنت الأحساء من قبل الكنعانيين والكلدانيين ثم مؤخرا من قبائل العرب، مضيفا بأن الأحساء هي واحة التمور و تعتبر الاكبر عالميا، والتي تقع على اكبر حقل بترول في العالم، مع تنوعها البيئي والاجتماعي الذي أنتجت موروثاً ثقافياً متراكما غنيا بإمكانيات إبداعية رائعة خصوصاً في مجال الحرف اليدوية والفنون الشعبية، مشيرا بأن الأحساء المبدعة تتطلع الأحساء للمساهمة بفعالية لتحقيق أهداف شبكة المدن المبدعة، وأن تضع الثقافة ‏والإبداع في قلب خططها المحلية والإقليمية للتنمية الحضرية المستدامة .

    وأبان المهندس عادل الملحم بأن أمانة الأحساء تسعى في تعميق دورها المجتمعي في تقديم الخدمات للحرفيين وإشراكهم في معظم المناسبات والمهرجانات والفعاليات  نظير ما تمتلكه الأحساء من المقومات الإبداعية ما يجعلها في مصاف نظيراتها من دول العالم، مشيداً بدعم ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف امير المنطقة الشرقية وسمو محافظ الأحساء صاحب السمو الأمير بدر بن جلوي  المستمر لعضوية الأحساء في شبكة المدن المبدعة ، وكذلك المتابعة الكريمة والدائمة لأمير التراث صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في ظل الاهتمام اللامحدود من لدن قيادتنا الرشيدة -يحفظها الله-.

    وتحدث منسق الأحساء في شبكة اليونسكو للمدن المبدعة المهندس أحمد المطر عن العديد من البرامج والفعاليات التي تقيمها الأحساء في الأنشطة الثقافية والسياحية والاجتماعية بما يتوافق مع أهداف الشبكة الإبداعية، والذي له دور بارز في الابداع والثقافة في تنفيذ الهدف 11 من أجندة الأمم المتحدة 2030 للتنمية المستدامة والذي يهدف الى: (جعل المدن أكثر إنسانية وشمولية وأمان واستدامة)، وتحقيق  الرغبة الحقيقية والحماس لتنفيذ خطة الأحساء المبدعة من قبل فريق العمل المشترك والمشكل من 10 قطاعات حكومية وخاصة، مما يمكن من تحقيق أهداف الشبكة   .

    يُشار الى أن الوفد المشارك في الاجتماع ضم أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم ومسؤول فريق العمل الخاص بعضوية الأحساء في الشبكة المهندس أحمد المطر، وممثل اعلامي للوفد مدير العلاقات العامة والاعلام بالأمانة خالد بن محمد بووشل، حيث قام الوفد خلال اجتماع ممثلي المدن المبدعة في العالم بتوزيع 300 كتاب مصور "مترجم" يحوي تاريخ وتراث الأحساء والتعريف عن الحرف اليدوية والفنون الشعبية، إضافة إلى هدايا من تراث الحرف اليدوية عبارة عن "مهفة " مصنوعة من الخوص.

  • شاركت أمانة الأحساء في الاجتماع السنوي الأول للمدن الأعضاء في شبكة المدن المبدعة التابعة لمنظمة اليونسكو العالمية، في مجال الحرف اليدوية والفنون الشعبية، وذلك في مدينة بادوكا المبدعة بولاية كنتاكي الأمريكية، خلال الفترة 23-27 سبتمبر 2017م، ويأتي ذلك ضمن نيل الأحساء عضوية الانضمام للشبكة العالمية في المجال الإبداعي بمبادرة من أمانة الأحساء.

    وتناول الاجتماع عدد من المحاور التطويرية حول المدن المبدعة والفرص السياحية، والذي تناولها عدد من المختصين والمهتمين في مجال التطوير والتنمية، بعدها استعرضت عدد من المدن المبدعة تجاربها في ترسيخ مفهوم السياحة الثقافية واستدامة المحافظة على الابداع، وجاءت الأحساء المبدعة في مقدمة تلك العروض بورقة عمل بعنوان (تقديم الأحساء كمشهد ثقافي متجدد) قدمها ممثل الوفد – أمين الأحساء – المهندس عادل بن محمد الملحم، استهلها بتقديم التهاني للقيادة الرشيدة وللشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني.

    وذكر المهندس الملحم بأن العمق التاريخي المتراكم لتراث الأحساء وتنامي الثقافة وترابطها عبر العصور والحضارات الإنسانية الممتدة لأكثر من 7000 سنة قبل الميلاد، وحكومات دول قديمة حكمت المنطقة قبل قرون خلت من قبائل الكنعانيين والكلدانيين ثم حكمها قبائل العرب، شكل إلى نماء عناصر الجذب سياحي وتزايد قوة مقومات النجاح على مستوى محلي واقليمي، فهي واحة التمور وتعتبر الاكبر عالمياً، والتي تقع على اكبر حقل بترول في العالم، مع تنوعها البيئي والاجتماعي والثقافي والتي جمعت بين الزراعة والصحراء والبحر والجبل، الذي أنتجت موروثاً ثقافياً متراكما غنيا بإمكانيات إبداعية رائعة، خصوصاً في مجال الحرف اليدوية والفنون الشعبية، لاحتوائها على عناصر سياحية، كما ساعد موقع الأحساء الاستراتيجي بمجاورتها لـ (ضفاف الخليج العربي) على نمو الحركة السياحية فيها، والتأثير الإيجابي على الحراك الاقتصادي والاجتماعي والثقافي مشكلةً البعد الحضاري للمنطقة .

    وأكد منسق الأحساء المبدعة في اليونسكو المهندس أحمد المطر بأن الأحساء تزخر بعدد من المواقع التراثية والتي تم تأهيلها وترميمها للعمل على استدامة المحافظة على التراث، إضافة إلى عدد من المواقع الطبيعية والسياحية التي جعلت من الأحساء أحد الوجهات السياحية الرئيسة في المملكة.

    فيما رأس مراسل مجلة الإيكونيميست الأمريكية السيد مدلين بريدو جلسة حوارية تناولت التنمية الاقتصادية والتنشيط الحضري باستخدام الفنون والثقافة.

    في حين نقلت عمدة مدينة بادوكا الامريكية السيدة "براندي هارلس"  التهاني والتبريكات باسم المدن المبدعة للملكة العربية السعودية بمناسبة اليوم الوطني، وأكدت في كلمتها أن الأحساء تمتلك ثراء كبير من المبادرات والأنشطة العالمية كدخولها موسوعة جنيس مرتين (أطول نافورة تفاعلية في العالم، وأكبر جرة في العالم) إضافة إلى دورها البارز في شبكة الأعضاء للمدن المبدعة في مجال الحرف اليدوية والفنون الشعبية، والتي تضفي الشي الكبير على باقي المدن نظير العمق امتلاكها لكنز تراثي طويل استطاعت ان تنقله من جيل لآخر، بدليل تواجد الحرف اليدوية والفنون الشعبية والتي يرجع تاريخها لمئات السنين.

  • أكدت الأحساء المبدعة استمرارية تحقيق أهداف الاستدامة في تنمية الحرف اليدوية والفنون الشعبية، عبر العديد من المشاريع التنفيذية، والأفكار الثقافية التي من شأنها المحافظة على مخزون التراث التاريخي الذي تمتلكه الأحساء، جاء ذلك خلال مشاركة الأحساء المبدعة بمبادرة من أمانة الأحساء، الاجتماع السنوي الثاني عشر للمدن الأعضاء، في شبكة المدن المبدعة التابعة لمنظمة اليونسكو العالمية، في مدينتا كراكوف وكاتوفيتسه بجمهورية بولندا.

    حيث افتتح الاجتماع يوم أمس والذي يستمر حتى 15 يونيو، رئيس بلدية مدينة كراكوف بجمهورية بولندا "سيك ماجشروسكي" بحضور رئيس بلدية كاتوفيتسه، مارسين كروبا، ومساعد المديرة العامة لليونسكو لقطاع الثقافة، إرنستو أتون.

    وتخلل الاجتماع، عرض لرؤساء بلديات المدن المبدعة في العالم، لنقل تجاربهم والحلول المبتكرة في التنمية المستدامة بما شأنه تحقيق أهداف الأمم المتحدة في شبكة المدن المبدعة في اليونسكو.

    وشارك منسق الأحساء المبدعة في اليونسكو المهندس أحمد المطر، بورقة عمل قدم فيها تجربة الأحساء في الاستفادة من الموجودات الطبيعية مثل النخلة، والطرق المثلى والحلول المستدامة للمحافظة على الحرف اليدوية الإبداعية التي تنتجها الأحساء، عبر العديد من البرامج والمشاريع.

    وأكد المطر، بأن الحرف اليدوية في الأحساء، هي صناعات مبدعة في عِداد الوسائل التي يستعان بها في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية بالمنطقة.

    وأكد رئيس بلدية كراركوف إرنستو أتون راميريز في هذه المناسبة: "ولما كان لشبكة المدن المبدعة من دور في تعبئة مجموعة مدن متنوّعة للغاية، من المدن الكبرى حتى المدن الصغيرة، فإنّها تعدّ مكاناً لتبادل الخبرات وتشاطرها في المقام الأول، وذلك بغية ابتكار مدن المستقبل، وتقدّم الشبكة أيضاً منبراً فريداً لدعم وتعزيز الأعمال التي تقوم بها المدن الأعضاء على الصعيدين المحلي والدولي من أجل تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030." 

    وتخلل الاجتماع في يوميه الأول والثاني، 7 لقاءات منفصلة للمدن المبدعة في مجالات الحرف اليدوية والفنون الشعبية والفنون الرقمية والتصميم والأفلام وفن الطبخ والأدب والموسيقى.

    وتجدر الإشارة إلى أنّ شبكة المدن المبدعة أنشئت في عام 2004 بغية توفير حكومة مبدعة في المدن وتحقيق التنمية الحضرية المستدامة، وتضم الشبكة اليوم 180 مدينة موزعة في 72 بلداً.​

  • تهاتف ممثلي مدن الأعضاء في شبكة المدن المبدعة التابعة لمنظمة اليونسكو العالمية، على تذوق التمر الخلاص الحساوي، في ركن الأحساء المبدعة المشارك في معرض الصين للإبداع والتصميم الثقافي الثامن بمدينة سوجو الصينية اليوم الجمعة 19 ابريل 2019، باعتبار الأحساء عضو في الشبكة العالمية في المجال الإبداعي الخاص بالحرف والفنون بمبادرة من أمانة الاحساء. 

    وفي المعرض نفسه كان لـ "البشت الحساوي" محط إعجاب المشاركين، حيث جذب الابداع والمهارة المميز في حياكة البشت اهتماماهم، معبرين عن سعادتهم بأخذ صور تذكارية بجانب البشت الذي وقف في مقدمة ركن الأحساء، واصفين الحرف اليدوية ومنتجاتها بأنها صناعة اقتصادية ذات عمق اجتماعي، كما وحرصت أمانة الأحساء على عرض نماذج من منتجات الحرف اليدوية الأخرى مثل المهفة المصنوعة من خوص النخيل، والقفص المصنوع من جريد النخل، وقطعة من السدو، ومجسم من حرفة النجارة، ومجسمات للأحرف العربية، الأمر الذي لاقى إعجاب المشاركين.

    وبين ممثل وفد الأحساء في الاجتماع أمين الأحساء المهندس عادل الملحم، بأن حرص الأمانة في المشاركة الدولية جاء لتعزيز الجوانب التراثية والسياحية والثقافية عبر تبادل الخبرات والتجارب الدولية، لتنمية الحرف اليدوية في الأحساء، وغرس تلك المفاهيم عبر توعية المجتمع بأهمية التراث الإحسائي الوطني والحرف والفنون الشعبية، مشيداً بدعم ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، وصاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الاحساء رئيس مجلس التنمية السياحية لعضوية الأحساء في شبكة المدن المبدعة ، وكذلك المتابعة الكريمة والدائمة من وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد القصبي.

    وفي مدينة صينة أخرى من اليوم نفسه، شاركت الأحساء في معرض الحرف والفنون بمدينة يفانغ الصينية، ممثلة في منسق الأحساء المبدعة في شبكة المدن المبدعة المهندس أحمد المطر، الذي أكد بأن الأحساء تمتلك أكثر من 60 حرفة يدوية متنوعة، و12 لون فلكلور شعبي، مبيناً أن أمانة الأحساء بالشراكة مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، يسعون لاستدامة الحرف اليدوية وتنميتها ونقلها للأجيال القادمة، وكذلك ألوان الفنون الشعبية التي عرفت عن تاريخ تراث الأحساء.

  • أكد أمين الأحساء، رئيس وفد الأحساء المبدعة المهندس عادل بن محمد الملحم، بأن الأحساء حرصت على تحقيق رسومات الأهداف في المحافظة على الإبداع في الحرف اليدوية والفنون الشعبية على المستوى المحلي، عبر العديد من المشاريع والبرامج، التي عملت على استدامة الابداع، ولفت انتباه الجمهور بكافة شرائحه من خلال التركيز على أهمية الثقافة في تشكيل مدن المستقبل ودورها في التنمية الحضرية المستدامة، مما أعطى الأحساء مكتسبات حققتها خلال الأعوام الأربع الماضية، وهي عضوية شبكة المدن المبدعة في 2015، وتسجيل واحة الأحساء كموقع تراث عالمي 2018، إضافة إلى اختيارها عاصمة للسياحة العربية لعام 2019.

    جاء ذلك خلال افتتاح الرئيس الإيطالي "سيرجيو ماتريلا" للمؤتمر الثالث عشر لشبكة اليونسكو للمدن المبدعة والتي تضم 180 مدينة من 72 دولة، في حفل كبير باستضافة مدينة فبريانو الإيطالية، وبحضور مميز للأحساء المبدعة التي مثلها آمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم، ومنسق الأحساء المبدعة المهندس أحمد المطر، ومدير مكتب التراث العالمي بالأحساء المهندس علي السليمان، حيث تشارك الأحساء بمعرض خاص للحرف اليدوية والفنون الشعبية، والمصاحب للاجتماع، بمقر متحف الورق بمدينة فبريانو.

    وتضمن حفل الافتتاح، كلمات لممثل اليونسكو وعمدة مدينة في فبريانو، واختتمت بكلمة للرئيس الإيطالي "سيرجيو ماتريلا"، الذي قال: "أن المواجهة والحوار الثقافي، والتبادل المعرفي هو إثراء متبادل في المجتمع الدولي، مما يعود بالفائدة على الجميع"، تلاها منتدى يضم عمداء المدن المبدعة، لتقديم تصوراتهم وأفكارهم حيال أهمية إدماج الثقافة والإبداع كمحركين مهمين في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠المعدة من الامم المتحدة.

    وعلى هامش حفل الافتتاح، قدم رئيس وفد الأحساء المبدعة المهندس عادل الملحم، هدية تذكارية إلى الرئيس الإيطالي، عبارة عن "بشت حساوي"، باعتبار البشت أحد أهم الحرف اليدوية وأميزها على مستوى العالم، والتي حافظت الأحساء على صناعة وإنتاج البشوت الفاخرة منذ مئات السنين، لتظل اليوم مصدر فخر واعتزاز لمنتوج الحرف اليدوية، ورمزاً للإبداع العالمي.


​​

أخر تحديث 29/03/1437 00:34:46 هـ
عدد الزوّار : 1462236
© جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لدى أمانة الأحساء 2019 م